Italian Trulli
Italian Trulli

الوكيل العام للملك: لا هوادة مع شبكات تنظيم الهجرة غير المشروعة بالمنطقة

16 ديسمبر 2018 - 9:35 ص

كشف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور عبد الحكيم العوفي المجهودات الكبيرة المبذولة من قبل مختلف المصالح الأمنية المغربية إزاء شبكات الهجرة غير المشروعة، وهو ما اسفر عن تفكيك العديد من الشبكات التي تنشط في المجال انطلاقا من السواحل الشمالية، اذ بلغ عدد المنظمين المقبوض عليهم من قبل الدرك الملكي السنة الماضية 58 مغربيا وافريقي واحد، والسنة الجارية الى غاية نهاية شهر نونبر 89 مغربيا وافريقيين، و قد بلغ عدد المتواطئين معهم في التنظيم ازيد خلال السنتين معا ازيد من 100 شخصا مغربي وحوالي 400 افريقي تم ايقافهم من طرف الدرك الملكي.

وشدد المسؤول القضائي في كلمته في الندوة العلمية التي نظمتها النيابة العامة بشراكة مع رئاسة المحكمة يوم الخميس الماضي بدار المحامي بالناظور عن خطورة هذه الظاهرة وضرورة الحزم مع الشبكات المنظمة للهجرة السرية اعتبارا للتهديد التي تشكلها للأمن العام وما تنطوي عليه هذه الظاهرة من مأسي اجتماعية بدليل عدد الغرقى في البحر في المدة الأخيرة والذي وصل خلال السنة الجارية ازيد من 80 غريقا.

وأوضح انه في إطار هذه الجهود تم تفكيك 04 عصابات متخصصة في تنظيم وتسهيل مغادرة اشخاص التراب الوطني وتنظيم الهجرة السرية وإيقاف 14 شخصا وتقديمهم أمام العدالة. أما خلال سنة الجارية تم ضبط 1476 شخص من جنسية مغربية و17963 شخص من جنسيات أجنبية – جنوب الصحراء وعربية واسيوية من أجل الإقامة الغير الشرعية. وفي نفس الإطار تم تفكيك 07 شبكات متخصصة في تنظيم وتسهيل مغادرة اشخاص التراب الوطني وضبط 38 شخص وتقديمهم امام العدالة.

كما تم تقديم امام النيابة العامة بهذه المحكمة الاستئناف السنة الماضية 83 منظم للهجرة السرية اعتقل منهم 45 وأحيل منهم على التحقيق 10 و21 على السيد وكيل الملك للاختصاص و07 حفظت المساطر في حقهم، أما في السنة الحالية تم تقديم 303 منظم للهجرة السرية اعتقل منهم 129 واحيل على التحقيق 101 و41 منهم أحيلوا على السيد وكيل الملك للاختصاص و32 حفظت المساطر في حقهم.

أما على مستوى النيابة العامة الابتدائية فكان عدد المقدمين سنة 2017 497 اعتقل منهم 274 والباقي احيلوا على المحكمة في حالة سراح. وقدم امامها السنة الحالية 627 شخصا اعتقل منهم 99 والباقي في حالة سراح.

واعتبر الوكيل العام للملك من جانب اخر انه برغم المجهودات المبذولة ويقظة السلطات الأمنية الا ان عدد المهاجرين السريين الذين تمكنوا من الوصول الى شواطئ اسبانيا انطلاقا من الشواطئ المغربية بلغ السنة الجارية 43000 مهاجر سري الى حدود منتصف شهر أكتوبر الماضي.

وأضاف ان المغرب وان كان واقفا بالمرصاد لهذه الظاهرة الا أنه يستحضر دائما الجانب الإنساني تجاه هؤلاء المهاجريين السريين واحترام حقوقهم وذلك بتسوية وضعية الذين لا يرغبون في العودة الى بلدانهم وإقرار اقامتهم في هذا البلد احتراما لمبدأ التعايش بين الثقافات والأديان.

وأثنى المسؤول القضائي بهذه المناسبة على جميع القوات الأمنية من قوات البحرية الملكية والدرك الملكي والشرطة ومراقبة التراب الوطني والقوات المساعدة على يقظتهم وحرصهم على محاربة هذه الظاهرة ومساهمتهم الفعالة في احباط الكثير من عمليات الهجرة السرية، كما شكر قضاة الرئاسة والنيابة العامة على مجهوداتهم في هذا المجال لتحقيق الردع الكافي لهؤلاء الذين يستهترون بحياة الآخرين ودفعهم الى ركوب قوارب الموت نحو المجهول.

وتأتي هذه الندوة بحسب الجهة المنظمة، في سياق متميز على أكثر من صعيد، فمن جهة أولى تتزامن مع حدث أممي بارز شهدته بلادنا مطلع الأسبوع الجاري، ويتعلق الامر بالاتفاق حول وثيقة تاريخية لها أهميتها الكبرى الا وهو ميثاق مراكش حول الهجرة المنظمة والنظامية والامنة…
ومن جهة ثانية تندرج هذه الندوة ضمن سياق التأسيس الدستوري والفعلي للسلطة القضائية كسلطة مستقلة وكذا ميلاد مؤسسة قائمة الذات الا وهي رئاسة النيابة العامة وهي المؤسسة التي صارت تتبع لها النيابات العامة بمحاكم المملكة….
وعلاوة على ذلك، ترمي الجهة المنظمة الى جعل هذه المناسبة فرصة لانفتاح النيابة العامة على محيطها وتفاعلها الإيجابي إزاء مختلف الفاعلين المؤسساتيين والمدنيين وسلطات انفاذ القانون بما يحقق المصلحة العليا للوطن والمواطن.
#ناظور24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.