Italian Trulli
Italian Trulli

محطات تاريخية إلتقيت فيها الحسن الثاني

23 يوليو 2019 - 10:21 م

رجعت بي الذاكرة إلى الوراء والمغاربة يتذكرون في مثل هذا اليوم ذكرى رحيل مبدع المسيرة الخضراء وباني السدود الحسن الثاني طيب الله ثراه ، لقد كانت لي محطات ومناسبات إلتقيت فيها الراحل الحسن الثاني ، كانت الأولى في مراكش بمناسبة زفاف الأميرة للالة أسماء عام 1987، وتوجهنا لرحاب القصر الملكي في مراكش حيث وضعنا هدية بإسم سكان وجدة في إطار وفد شارك ضمن الإحتفالات بالزفاف الأسطوري انذاك، وثاني مرة ألتقي الحسن الثاني في الدارالبيضاء أثناء الإحتفالات الضخمة التي نظمها الملك الراحل على شرف المنتخب الوطني المشارك في مونديال مكسيكو وكدا إستقبال البطلين العالميين سعيد عويطة ونوال المتوكل، في المركب الرياضي محمد الخامس في الدارالبيضاء وكنت ضمن المدعوين لهذه الإحتفالات الضخمة،
وثالث مرة في مراكش بمناسبة مؤتمر “الكاطGAT” العالمي سنة 1994 ، وحضيت بشرف حضور حفل عشاء كبير أقامه الحسن الثاني على شرف المشاركين في هذا المؤتمر العالمي والذي حضره نائب الرئيس الأمريكي ” إل كور’ نيابة عن الرئيس الأمريكي “بيل كلينتون” ، ورابع مرة إلتقيت فيها الملك الحسن الثاني كانت في الدارالبيضاء بمناسبة عيد الشباب، وأقيمت هناك بالمناسبة قرية للشباب من مختلف أنحاء المملكة، وحضيت بشرف حضور حفل تدشين عمالة بنمسيك سيدي عثمان وهناك إقترب الراحل وقمنا بالسلام عليه ، وخامس مرة في إحتفالات زفاف الأميرة لالة مريم في فاس عام 1984، وكنت من بين المدعوين في إطار وفود تمثل أقاليم وعمالات المملكة ، وخامس مرة في المؤتمر الإسلامي الذي دعى إليه الحسن الثاني قادة العالم الإسلامي لمناقشة القضية الفلسطينية وذلك في رحاب القصر الملكي في الدارالبيضاء عام 1994، وسادس مرة في الحدود المغربية الجزائرية عندما إلتقى الحسن الثاني بالرئيس الجزائري الراحل الشادلي بنجديد عام 1983، وكنت من قام بكتابة اللافتات التي زينت جنبات الطرق والشوارع المؤدية للنقطة الحدودية زوج بغال بوجدة، فعلا كانت محطات تاريخية مهمة في حياة ملك عظيم وكان لي الحظ والشرف المشاركة وحضور هذه المناسبات والأحداث الوطنية والدولية في زمن الحسن الثاني.
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ومغفرته واللهم جدد الرحمات عليه .
وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين. صدق الله العظيم



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *