أخبار وطنيةإقتصاد

التجار يدعون لإضراب اليوم ، والحكومة تسابق الزمن لإحتواء الوضع

المسؤولون الحكوميون دخلو في سباق ضد الساعة لمحاولة تطويق غضب التجار المغاربة الرافضين لإجراءات فرض نظام الفاتورة على معاملاتهم التجارية. في الوقت الذي يواصل ممثلون عن وزارة الداخلية مشاوراتهم مع ممثلي التنظيمات المهنية لتطويق المسألة، ويستعد مسؤولون من وزارة التجارة والصناعة لعقد لقاء موسع مع التنظيمات المهنية الأكثر تمثيلية للتجار، إلى جانب منتمين للكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب.

هذا ويحاول المسؤولون الحكوميون طمأنة التجار المغاربة بالرغم من استمرار حملة مداهمة المحلات التجارية من طرف عناصر إدارتي الجمارك والضرائب، وفق تأكيدات المهنيين، بحثا عن البضائع التي لا يتوفر أصحابها على فواتير. وقال مهنيون إن جل أرباب محلات البقالة والمحلات التجارية يتعاملون بوصولات يقتنون بواسطتها بضائعهم من المراكز التجارية الكبرى كدرب عمر وكراج علال، وهو ما يرفض مسؤولو الجمارك والضرائب التعامل به في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى