إقتصادسياسة

بركة: الطبقة الوسطى في المغرب تنهار بسبب الضربات المتتالية في 7 سنوات الأخيرة

قال الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، إن وضع الطبقة الوسطى في المغرب يتفاقم جراء الضربات المتتالية التي استهدفت قدرتها الشرائية خلال السنوات السبع الماضية من خلال تجميد الأجور وتصاعد غلاء وضعف الخدمات الاجتماعية والتقاعد وارتفاع بطالة الشباب بمن فيهم حاملو الشهادات.

واتهم بركة في كلمة بمناسبة الذكرى 75 لتقديم وثيقة الاستقلال بفاس أول أمس الجمعة 11يناير الجاري ، الحكومة بنهج توجها ليبراليا غير متوازن يسهم في توسيع فجوة الفوارق الاجتماعية والمجالية، وذلك بتركيز الثروة في يد فئات قليلة وبمناطق غنية وتدبير خصاص شرائح المجالات الفقيرة بمنطق الاحساني”.
وقال بركة إن “الطبقة الوسطى اليوم تعاني وتعيش على محك التقهقر والاندثار والتفقير الوشيك بالنسبة إليها ولأبنائها، ولاسيما أن مع العرض الحكومي الذي لا يتوفر على التعليم العمومي الجيد والخدمات الصحية الكافية، وبالتالي فالطبقة المتوسطة تضطر إلى اللجوء إلى القطاع الخاص للتطبيب والتعليم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى