أخبار محليةثقافة وفنونحوادث

الفنان رامي لاباش ينجو من الموت في حادثة سير خطيرة بين راس الماء والناظور

نجا الفنان، رامي لاباش، من موت محقق في حادثة سير خطيرة، أمس الخميس، وتعرض لكسور على مستوى اليد، والكتف.

وأفادت مصادر، مقربة من رامي لاباش، أن الحادث وقع في منطقة راس الماء في إقليم الناظور، بعد اصطدام سيارة أجرة كان على متنها مع سيارة أخرى من نوع “باسات”.

وأصيب لاباش بكسر على مستوى الكتف، واليد، وإصابات بليغة في مناطق متفرقة من جسده، بينما دخل اثنان من ركاب سيارة الأجرة في غيبوبة.

وحسب إتصال لأحد افراد عائلته فقد اكد ان حالته الصحية مستقرة .

متنمياتنا الشفاء العاجل للجرحى مع أخذ الحيطة والحذر أثناء السياقة،خاصة عبر هذه الطريق التي تعرف حوادث سير مؤلمة.

رامي لاباش (ولد في 30 سبتمبر 1971 في وجدة) هو مغني راي مغربي بدأ مشواره الفني سنة 1976 وذاع صيته بأغنية “يا حسراه على الزمان الغدار” التي حقق بها شهرة وطنية واسعة.

شارك لاباش في عدة مهرجانات وطنية ودولية أبرزها مهرجان الراي الدولي بمسقط رأسه وجدة عام 2012 من خلال تقديم ألبومه الجديد “LIQUIDIK”، رفقة نخبة من نجوم موسيقى الراي الجزائريين أمثال الشاب خالد، الشابة الزهوانية، الشاب مامي، الشاب بلال

طبعت جل أعماله تعاونه مع الراحل محمد بوشناق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى