حوادث

هذاما قاله الوكيل العام بوجدة في قضية “راقي بركان”

كشف لنا اليوم الثلاثاء 18 دجنبر ، الأستاذ فيصل الإدريسي الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بوجدة ،عن معطيات وحقائق حول السجين الذي كان يدعي إمتهانه للرقية الشرعية في مدينة بركان ،وهكدا صرح لنا المسؤول القضائي أن ماينشر في بعض المواقع وصفحات التواصل الإجتماعي من أخبار غير دقيقة وزائفة ، الغرض منها زرع الإشاعة والأخبار الكاذبة.. وعلى المغاربة والمتتبعين عدم تصديقها.
ومن هذه الأخبار التي تداولت على نطاق واسع في مواقع التواصل ، مفادها ان سجناء داخل السجن المدني في وجدة قاموا بإغتصاب المتهم “راقي بركان ” ، إنتقاما من ضحاياه ، أجاب الوكيل العام أن هدا خبر عار من الصحة ، وان المتهم لم يتم الإعتداء عليه وهو موضوع رهن الحراسة النظرية في إنتظار الإستماع إليه من طرف قاضي التحقيق .
وجوابا عن سؤال يتعلق بأخبار تؤكد إصابة المتهم بمرض فقدان المناعة المكتسبة “السيدا” ، منذ مدة وربما يكون قد انقل العدوى لضحاياه ، نفى الوكيل العام ذلك ، وقال إن ماينشر من اخبار وإشاعات غير دقيقة على صفحات الفايسبوك والواتساب وغيرها لاتثقون بها بتاتا .
وعن التهم الموجهة للمتهم قال إن التهم التي وجهت ل”راقي بركان ” هي “الاتجار بالبشر في حق أشخاص في وضعية صعبة لأسباب وأغراض تحت التهديد بالتشهير بهم والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب والضرب والجرح العمدين وإعطاء مواد مضرة بالصحة” .
اما في موضوع أين يوجد ومتى يحاكم ، فأجاب الوكيل العام أن المتهم يوجدة رهن الإعتقال الإحتياطي بالسجن المدني في وجدة ، وسيعرض على قاضي التحقيق لدى غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بوجدة ، ومحاكمته ستكون مستقبلا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى